‭ ‬تذرعت‭ ‬اسرائيل،‭ ‬ولا‭ ‬زالت،‭ ‬بالانقسام‭ ‬الحاصل‭ ‬بين‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬وقطاع‭ ‬غزة‭ ‬لتبرير‭ ‬عدم‭ ‬جديتها‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭. ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬بدأت‭ ‬محاولات‭ ‬تحقيق‭ ‬المصالحة‭ ‬عارضتها‭ ‬الحكومة‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬وقالت‭ ‬إن‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬عباس‭ ‬أن‭ ‬يختار‭ ‬بين‭ ‬حماس‭ ‬وإسرائيل‭. ‬وقالت‭ ‬القيادة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬كلمتها‭ ‬الفصل‭ ‬في‭ ‬هذا الشأن‭. ‬وأعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬عباس‭ ‬أن‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬النسيج‭ ‬الوطني‭ ‬الفلسطيني‭ ‬مؤكدا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬بأنه‭ ‬يرى‭ ‬في‭ ‬اسرائيل‭ ‬شريكا‭ ‬حقيقيا‭ ‬للسلام‭.‬

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*